منذ يولد الانسان، يبدأ ..دون ان يدري.. في رحلة للبحث عن المعرفة ومحاولة لفهم الحقائق من حوله

فبلا ارادة واعية، يسعى كل انسان الى ملأ فراغات جهله بالمعلومات والحقائق.

ويفسر بعض الفلاسفة ان الايمان بالله ما هو الا محاولة يائسة من الانسان الى ملأ فراغات جهله تلك باجابات حتى وان لم تكن منطقية، الا ان الانسان يرضى بها كوسيلة يهدئ بها من شغفه للمعرفة.

ويظن اصحاب هذا الفكر انه كلما زاد العلم وزادت المعلومات العلمية، امتلأت الفراغات باجابات علمية واختفت تدريجيا الحاجة الى الايمان بالله

ومن هنا جاءت الحاجة الى وضع تفسير لغوي لكلمتي "الايمان" و"العلم" وذلك في محاولة جيدة لتحديد العلاقة بينهما.. فنجد ان


الايمان : هو تصديق ويقين بالقلب 

العلم: ادراك الأمور على حقيقتها

ومن التعريف تظهر التساؤلات

هل العلاقة بين الايمان والعلم هي علاقة صراع بين ضدين؟

أم هي علاقة تكامل بين نظرتين من اتجاهات مختلفة لنفس الشئ؟

أم انه لا علاقة ولا تلامس اطلاقا بين العلم والايمان؟

أهو صراع.. أم تكامل .. أم انه لا تلامس .. بين العلم والايمان؟