"تيكرز شامبر" في كتابه "وتنس" بمعنى الشهادة أتكلم عن موقف حصل في حياته بسيط لكنه كان نقطة تحول في حياته، في مرة كان بيراقب بنته الصغيرة و فجأة شاف شكل ودانها المعمولين بدقة رهيبة من التواءات و إنحناءات وكأنهم تحفة لفنان عظيم ففكر في نفسه وقال : "لايمكن أن يكون كل هذا الجمال صدفة عشوائية . لكن لابد من تصميم سابق " .. شخص تاني كان بيشك في وجود الله سأل حد من أصحابه وقاله إيه هو الدليل على وجود الله ؟ وكان رد صاحبه ببساطة : "في إبهام يدك ".. في مليارات من البشر في العالم وكل واحد له بصمة مختلفة عن التانية . مش بس بصمة الأصابع ، لكن بصمة الصوت و بصمة العين و غيرها ..كل شخص متفرد والله قصد التفرد ده يكون في بصمة الشخص و متوقع منه يكون متفرد في الحياة ويسيب فيها بصمته. دكتور لويس إيفانز بيقول إن في جسم الإنسان 250 عظمة تتحرك بدقة عن طريق مئات من العضلات . العينين لوحدها فيها 400 مليون مخروط صغير و300 مليون من الألياف ، 500 ألف عصب صغير و كلها بتتحرك بدقة غريبة و من غير ألم. ده غير ملايين الخلايا اللي بتحرق الأكل علشان تدي طاقة ، وكرات الدم البيضاء اللي تقاوم الأمراض غير الرئتين اللي بتنقي الدم عن طريق الشهيق و الزفير ، و القلب اللي بيدفع 280 ألف طن من الدم كل سنة علشان يوصل لكل أجزاء الجسم. الله وحده هو اللي يقدر يعمل كل ده ..بص في المراية هتلاقي ملامحك و شكلك و بصماتك معمولة بإبداع رهيب أكيد وراها خالق عظيم . ده غير إبداع الله في قدراتك العقلية و مواهبك وإمكانياتك كل ده مش صدفة لكن معمول بإتقان شديد. فولتير و هو بيحكي عن العالم نيوتن قال : "أن ذكاء العالم نيوتن لابد وأن يكون نتيجة ذكاء آخر " يعنى كان مدرك إن في خالق عبقري هو الذي خلق نيوتن واداله الذكاء اللي ساعده في اكتشافاته اللي أفادت البشرية و بندرسها لحد النهاردة. ركز في ملامحك وفي الأجهزة اللي بتخلي جسمك يشتغل بسلاسة ومن غير تعب .. أتفرج على نفسك وشوف قد إيه أنت مخلوق بقدرة إلهية عظيمة .. هتلاقي بصمته فيك.