لا يوجد عند الله ما يمنعه أن يحب الإنسان أكثر و لا عند الإنسان ما يصنعه فيحبه الله اكثر ولا أن يجعله مستحقاً لهذا الحب أكثر.


قيمة الإنسان في ذاته، دون ارتباط، دون علاقة ودون امتلاك الأشياء.


الإنسان غالي و غلاوته قائمة على قيمته التي هي في كونه مخلوق على صورة الله، الإنسان كيان ثمين!


فقد الإنسان قيمته و صار يبحث عنها في ممتلكات او انجازات او مستويات اجتماعية أو دينية فكانت النتيجة خراب.

فقد هذا الإنسان قيمته و كيانه الثمين في ذاته لأنه لم يعرف أن قيمته وثمنه الغالي في كونه مخلوق على صورة الله.