لو طلبت منك تتكلم عن صفات الله غالبًا هييجي في بالك صفات زي عظيم، كليّ القدرة، كليّ المعرفة وحتى ممكن تقول كليّ المحبة. لكن بالرغم إننا بنتكلم عن محبة الله كتير، دايمًا بنتعامل مع الله كأن محبته لنا محبة كدة من بعيد لبعيد. 


دايمًا عندنا توقعات إن الله مش هيقبلنا إلا بوضع معيّن وإننا لو بنصارع مع خطية صعب نقرب من ربنا ولو قعدت أصلي لازم الموضوع يكون رسمي جدًا. 


لكن الإله الموصوف في المسيحية بيعلن لنا عن نفسه كأب وعايز يقرب مننا، وبيدعونا نقرب ليه زي ما إحنا ونتيح ليه فرصة يعمل فينا عشان نتغير لشبهه أكتر. لو أدركنا فعلًا إن الله كليّ المحبة، وبصينا على عمل يسوع على الصليب عمر ما هايكون عندنا شك إن الله بيحبنا مهما عملنا وبالتالي هنقدر نجيله ونقوله بالروح:"يا بابا"