يبرهن وجود الكون المنظَّم والحياة فيه ان هنالك خالقا.‏ يقول الكتاب المقدس:‏ «ان كل بيت يبنيه احد،‏ ولكن باني كل شيء هو الله».‏ (‏عبرانيين ٣:‏٤‏)‏ على الرغم من بساطة هذه الحجة،‏ يرى مثقفون كثيرون انها مقنعة.


مصطلح أن الله مات غير مناسب إطلاقه على الله، لأن الله لم يمت.

هذه المقدمة قد تكون غير مناسبة للملحدين، ولكن المثير للدهشة أن العلم يؤيد ذلك.

نحن لانستطيع إدخال الله إلى المختبر. ولكن المختبر يثبت أن هناك مصمم ذكي صنع هذا الكون.


ما معنى "الله قد مات"؟

ما الأسباب التي أدت إلى ازدهار هذه المقولة؟

أسباب كثيرة يقولها الناس ولكن قبل مناقشتها يجب أن نصل الى تعريف واحد نتفق عليه قبل المناقشة ألا وهو من هو الله الذي نتناقش حول وجوده أو عدم وجوده؟

نعم .. لكي لا ندخل في متاهات البحث عن وجود إله قد تشوهت صورته وتعددت التصورات عنه، يجب علينا أن نجيب هذا السؤال

من هو الله؟

هناك فارق حقيقي بين الله الذي بنيت صوره بداخلنا من خلال معتقداتنا وأفكارنا، وبين الإله الحقيقي. لذا دعني أخبرك بحقيقتين هما:

-         قد يكون الإله الذي تصورته في عقلك في طريقه للموت

-         وقد تكون في طريقك لاكتشاف الإله الحقيقي