لا يمكننا إنكار وجود قانون أخلاقي فطري طبيعي يحكم الكون 

وليس فقط المؤمنون بالله من يعترفون بوجود قانون أخلاقي بل غير المؤمنين ايضا

ولكن يقتصر الأمر عند الملحدين على التفكير في تبعات وتأثير هذا القانون الفطري

بينما المدقق سيبحث عن مصدر هذا القانون

انه سؤال مهم جدا.. من أنشأ قانون الأخلاق العام؟

ما صفاته ومواصفاته؟

وما هى صفات القانون الأخلاقي الذي يسود العالم؟

أهو قانون نسبي يقاس بالنسبة للزمن والظروف أم هو قانون مطلق؟

أهو قانون مرتبط بالمشاعر ويتوقف على شعور كل إنسان أم هو قانون موضوعي لا يتوقف على مشاعر و استحسانات شخصية؟

ولكي يكون القانون الاخلاقي مطلق وموضوعي يجب ان نجاوب على هذا السؤال الهام

من هو واضع هذا القانون؟