ستيفن هوكينج عالم فزياء وعالم كون يقول "لأنه هناك قانون الجاذبية الكون يمكن وسوف يخلق نفسه من عدم." “Because there is a law of gravity the universe can and will create itself from nothing” Stephen Hawking. السؤال هو: هل يجود قوانين للطبيعة يمكنها أن تفسر الخلق دون وجود خالق؟ دعونا ننظر لتصريح هوكينج عن قرب أكثر بحسب شرح جون لينوكس عالم الرياضيات بجامعة اوكسفورد للجملة السابقة. سنمر على مقطتفات سريعة من حجته الموجودة في https://rzim.org/global-blog/stephen-hawking-and-god/ أولًا هو يفترض وجود قانون جاذبية - ليس لا شيء- لذا الكون لم يخلق من لا شيء. ثانيًا، فكرة أن الكون يستطيع أن يخلق نفسه وسيخلق نفسه من عدم هي متعارضة في ذاتها. إن قلنا أن "أ" خلق "ب" فهذا يفترض وجود أ. إذا قلنا "أ" خلق "أ"، هذا يفترض وجود "أ" ليخلق "أ". وبالمثل افتراض وجود الكون ليفسر خلق الكون هو متعارض منطقيًا.أيضًا اصرار هوكينج أن نختار بين الله والفزياء هو خطأ فئوي كلاسيكي. هذه الدعوة للأختيار بين قوانين الفزياء والله هي بغرابة أن يدعو احد أن تصدق أن قوانين الفزياء هي التي صنعت المحرك النفاث ليس فرانك ويتل. المخترع والفزياء أساسيين ولا يتعارضون، بل هما متكاملان. لم يرتكب نيوتن هذا الخطأ بل عندما كتب كتابه Principia Mathematica فهو شرح قوانين الطبيعة لكن كان يأمل أن يكتب ليقنع الإنسان المفكر بالإيمان بالله. القوانين بذاتها لا تقدر أن تخلق أي شيء القوانين عبارة عن شرح رياضي لما يحدث تحت ظروف معينة. القوانين لا تقدر أن تخلق شيء بل على العكس، القانون يفترض وجود شيء أولًا. هذه أفكار قليلة ومختصرة جدًا من مقالة جون لينوكس أشجعك أن تقرأ المقالة كلها إن كان الأمر يهمك. قد تشعر أن هذا لا يعني بالضرورة أن الله خلق الكون، وربما هذا الدليل غير كافي بالنسبة لك. وهذا حقك تمامًا. أمتحن كل الأدلة والحجج كما تحب. لكن أتمني أن نكون توصلنا اليوم أن القوانين وحدها لا تكفي لخلق العالم. أكمل سعيك في الأسئلة والتفكير. أبحث بأمانة وقلب مفتوح وستجد الحق أيًا كان.