أكيد الصلب مكنش سهل ولا حتة واقعة سعيدة للمسيحيين.

فقدوا الامل؟ يمكن!

حسوا انهم مشيوا ورا سراب؟ جايز!

لكن الحقيقة أنه قام! هزم الموت و معها هزم الخطية و هو ده الإيمان المسيحي الحقيقي، انه قام من الموت.


الايمان المسيحي مبني على القيامة لأنه لو كان المسيح مات و بس ماكنش هزم الخطية و بالتالي ماكنتش المشكلة اتحلت.


تخيل لو كان بعد المسيح جيه و مات بس ماقمش؟ كان زمنا لسه في الكفارة و كأنه مجاش و ماماتش!


نفتخر بالصليب لانه الاداه المات بيها المسيح لكن افتخرنا الحقيقي في القيامة التي هزمت الموت و اطلقت كل مؤمن حر!