هل الإيمان المسيحي يتحدث في مجالات مختلفة عن العلم ولا التقاء بينهم؟


العلم يبحث في الطبيعي لكن الإيمان يبحث فيما هو فوق الطبيعي مع العلم أن الله في قلب الأثنين لكن لا يمكن تطبيق العلم التجريبي فيما هو فوق طبيعي.


الحقيقة كمان أنه فيما هو طبيعي يعجز العلم عن تفسير كل الحقائق ولابد من وجود الله فيما هو طبيعي.

في أي نظرية لتفسير الكون و الأشياء الطبيعية يصل العلم إلى عقدة لا يمكن تفسيرها إلا بوجود الله و يعجز العلم على فهم نقطة ما لا يمكن فهمها إلا بالإيمان.


من أين أتت ولماذا سؤالين لا يعرف العلم الرد عليهم بوجود إله