قصة الانسان كما تقدمها الرواية المسيحية

خليقة محبوبة على صورة الله، على صورته في حرية الاختيار، ومع كل الاسف تختار الخليقة ان تنفصل عن الله، فتنحدر بتدهور اخلاقي رهيب يبدأ بالقتل

تحكي المسيحية عن أب يرى ابنه يغرق، فيخلع عنه ثياب العظمة ويلقي بنفسه في البحر لينقذ حبيبه من الغرق

ليسترده ويعيده الى الحياة

من يستطيع وما هي مواصفات الشخص الذي يقدر ان يسترد البشرية؟

هذه إجابة المسيحية