الكريسماس عيد بيحتفل بيه كل الناس. وزي أي عيد ليه تقاليده زي الزينة والشجرة وسانتا كلوز والهدايا، الناس بتتجمع مع عائلتها وعزومات وأكل كتير. 


لكن الأعياد دايمًا بتشاور على حاجة، هدفها تفكرنا بيها. الكريسماس بيشاور على ميلاد يسوع المسيح. لكن يسوع ماكانش مجرد أي طفل. يسوع هو شخص الله متجسد وسطنا. دي حقيقة فهمها صعب ومش بسيط. 


ناس كتير ممكن تسأل "ليه الله يتجسد؟" 


الإجابة الوحيدة هي إن الله محبة. لو كل ديانة بتقول إن الله بيحب البشر، لكننا عايشين في عالم مليان شر وألم، والله منعزل عن هذا العالم وبيؤمرنا نعيش كويس تحت ظروف العالم، طبيعي نسأل نفسنا "إيه الأمارة إن ربنا بيحبنا". 


المسيحية هي الديانة الوحيدة اللي عندها "أمارة" أو إثبات، لأن الله كما تصفه المسيحية اختار إنه يتجسد، ويتحد بطبيعتنا الإنسانية. يخلي نفسه عرضة للألم ولشرنا. إلهنا يقدر يرثي لضعفاتنا لأنه اختبرها. 


في وجهة نظرك ده ممكن يكون إله ضعيف، لكن في فرق ما بين إن يكون عندك قوة وإنك يكون عندك قوة تضحي بقوتك بدافع المحبة. يسوع هو إعلان حب الله لينا. هو عاش كإنسان عشان يكون ممثل عن البشرية كلها أمام الله، ويدينا فرصة إننا نتصل بالله من خلاله. 


خلي الكريسماس يفكرك بده وسط كل التقاليد التانية.