كل واحد فينا، ومن غير ما يدرى، بيحاول يلاقي لحياته هدف ومعنى وهوية..

يقدر يقول .. انا كذا..

انا رسام .. انا دكتور .. انا خادم الرب..

المشكلة بتقابلنا لما ندور في المكان الغلط..

المشكلة الاكبر .. لما نستسهل .. وبدل ما ندور ونتعب.. نبتدي نشوف الناس بتعمل ايه ونعمل زيهم..

يكبر الاحساس بأن قيمتي هي من خلال رضا الناس عني، اني ابقى شبهم .. او اعوم مع التيار بدل ما اتعب واحاول اكتشف انا حقيقي "مين".

بتقيد وبتكتف .. ولا بوصل ولا برتاح!

المشكلة الاصعب .. اني بتعب وبحبط وبكتئب وبقع!

يا ترى الغلطة فين؟

وتفتكر مين اللي ممكن يساعد في حالة زي دي؟

مين اللي ممكن لو روحتله هيقومني وهيوريني قيمتي الحقيقية وهدفي المناسب ليا ولشخصيتي؟

سؤال يستاهل اننا نوقف كل حاجة ونتأكد اننا مجاوبين عليه مظبوط