ما بعد الموت؟ هل النهاية هي القبر أم لا؟


الحقيقة إن الروح الإنسانية شئ من أساس مكوناتها هو أنها أبدية، لذا لا يمكن أن تكون نهايتها هو الموت و القبر. ولكن ماذا بعد؟ هل لدينا أدلة؟ هل لدينا برهان وجود ابدية وحياة بعد الموت كما صدق القدماء المصريين؟ ما شكل الابدية إذاً و كيف سوف تقضيها؟


هل نريد ان نقضي الأبدية مع الخالق ام بعيداً عنه؟ هل طبيعة أبدية الإنسان لها أي علاقة بقراراته اليومية الأرضية؟


الأبدية تبدأ على الأرض، عليك الإختيار!