هل قال المسيح عن نفسه "أنا الله"؟

يختلف الايمان المسيحي عن أي معتقد آخر بأن مركزه ومحوره هو المسيح.. 

انه ليس اعتراف بالفم ولا هو مجموعة قوانين وأحكام ان نفذتها تثاب وان خالفتها تعاقب..ولكنه ايمان مركزه شخص المسيح .. ومن ثم فهو يدور حول علاقة شخصية مع هذا الشخص.. 

ولذلك فان السؤال الاساسى الذي يجب أن تكون اجابته واضحة جدا أمام الجميع هم :

من هو "المسيح

والاجابة الوحيدة والمباشرة عن هذا السؤال هي : المسيح هو الله

وقد نصيغ الاجابة بشكل آخر فنقول: هو"ابن الله

أو نعيد صياغتها بشكل فلسفي أعمق فنقول: هو "الكلمة المتجسد

وبأي تعبير يستخدم تكون الاجابة الاصلية هي.. المسيح هو الله.

وتتبع هذه الاجابة الواضحة اسئلة أخرى من أهمهما .. ألا يجوز ان يكون هذا هو مجرد ادعاء من التلاميذ .. أو ربما هو تفسير مضلل من المفسرين .. الا يجوز أن يكون المسيح بشر عادي نبي أو رسول واساء الناس فهم رسالته؟

والسؤال هنا وبشكل أدق .. هل قال المسيح عن نفسه "أنا الله"؟

والاجابة بكل وضوح نجدها في انجيل يوحنا .. كما بالطبع نجدها في الاناجيل الاخرى..

وقد قال المسيح انه الله برموز كما يمكن استنتاجها من خلال معجزات ومواقف .. ثم بلا شك قالها صراحة في محاكمته أمام اليهود وبيلاطس

قال المسيح بالرمز عن نفسه .. انا هو النور أنا الطريق انا القيامة والحياة..

قبل ان يسجد له الناس.. فقبل سجود الابرص ويايرس والتلاميذ والرجل الاعمى..

ثم وفي قصة المفلوج .. غفر خطيته .. ولا يغفر الخطايا الا الله!

ثم في المحاكمة قال : انا ابن الله .. وصرخ اليهود والكهنة انه يجعل نفسه مساويا لله!

ليس الامر ادعاء ولكنه اعلان صريح من المسيح انه ابن الله .. الكلمة المتجسد .. الله الذي ظهر في الجسد.