جاء المسيح الي العالم لينير الظلام الذي بداخل الانسان و علي الرغم من ذلك فان المسيحيين بيتكلموا كتير عن العلاقة مع الله إنها حاجة شخصية وحقيقية وان اللة يسكن قلوب البشر مش مجرد معلومات. لكن في الواقع بنشوف كتير من المسيحيين علاقتهم بالله جافة ومش شخصية على الإطلاق. 


كتير بنشوف ناس حافظة الكتاب المقدس وشاطرين في الكلام عن العقائد المسيحية والجدال الديني، لكن بنشوف حياة الناس دي خالية من أي سمات يسوع المسيح. عشان كدة يسوع كان بيحذر: "من ثمارهم تعرفونهعم" (متى ١٦:٧)


كل ما بكبر في حياتي الروحية كل ما تركيزي على الجدل بيقل وبابتدي أنبهر أكتر بشخص يسوع المسيح الذي أحبني وجه للأرض وبذل نفسه لأجلي. مش معنى كدة إن المعلومات مش مهمة، لكنها مش علامة العلاقة الحقيقية مع يسوع، لكن العلامة الحقيقة إنن نحب بعضنا بعضًا كما أحبنا هو، وبهذا يعرف العالم أننا تلاميذه.