ازاي الله أقام يسوع من الموت و المفروض ان لاهوته لم يفارق ناسوته؟

الحقيقة أنه لاهوته لم يفارق ناسوته لحظة واحدة ولا طرفة عين، و هو عايش بس؟


المسيح كان زي اي انسان بيموت، لما يموت روحه تفارق جسده و ده معناه انه حصل فراق بين اللاهوت و الناسوت و في الحالة دي نقدر نقول انه اللاهوت اقامه - اقام نفسه - و ده اكبر برهان انه المسيح ابن الله.

هل الله عبر عن الثالوث بالثالوث؟ يبقى هما ثلاثة، بس هما واحد. هنا يجي الجمع المفرد! هو واحد، في فرق، بس مش منفصل لانه واحد. الموضوع عبارة عن وحدة و تنوع منغير انفصال.


الحق مقنع و منطقي لكن حق الله غير محدود. محتاج تدور على الحق و تفهمه. هل اني اكون مقنع ضد الإيمان ولا انا محتاج افهم علشان اؤمن؟


من حقك تفهم!