اوقات بنقيس غلاوتنا عند ربنا بمقدار العطايا اللي بيديهالنا، والعطايا دي بنحسبها بالفلوس او حتى بالبركات اللي بنحس انها هتريحنا وتسعدنا

بس هنكون مساكين لو فكرنا بالشكل ده

لأن هدية ربنا لينا أعظم من كده بكتير

وغلاوتنا عنده أكتر بكتير من عطايا وبركات

وفكر معايا .. لو بكل تواضع قيست نفسك وقلت يا ترى انا استحق ايه، اجابتك هتكون ازاي؟

وفكر .. يا ترى ايه هي الهدية الحقيقية اللي السما بعتتها لكل واحد فينا

هدية تمنها كام، وهتكمل معانا ولا ليها وقت وتنتهي؟

فكر .. وساعتها هتعرف حقيقة غلاوتك عند ربنا