كل الإنسانية في ساقية الحياة اليومية

الكل بيسأل  إيه الهدف من الوجودية

يا ترى عشان نشتغل و نكسب فلوس هلامية

ولا عشان نتجوز و نعمل عائلات صحية و مثالية؟

او ندرس و نجيب أعلى الشهادات الفخرية

و نتفسح  ونلبس أغلى الماركات العالمية؟

كل ده مش غلط لكنها أهداف أرضية.

فرحتها وقتية و راحتها لحظية.

ما ناس قبلنا كتير امتلكوا و إشتهروا وحققوا انجازات فلكية!

وبعدها إكتأبوا و انتحروا من الوحدة والمعاناة النفسية

سليمان قال مفيش جديد كلها إنجازات فانية وفرعية

وتفضل الانسانية في ساقية الحياه اليومية

لغاية  لما ندرك إن حياتنا لها أهداف تانية سماوية

مش هنفهم غير لما الله يكون هو مركز الحياة الشخصية

وكل قراراتنا ونجاحاتنا مش لتحقيق الذات و النجومية

لكن ل امتداد اسم يسوع على الكرة الارضية.