هل في أكثر من إله؟

كلمة إله تحمل في معناها معنى اللا محدودية

إذا كانت فكرة وجود أكثر من إله حقيقية فقد نفت هذه النظرية اللا محدودية لدى الله و إن كان الله غير محدود فهو لا يصلح أن يكون إله.

كمان لو كان في أكثر من إله حتماً يكون في نهاية لواحد لبداية الثاني و هذا ايضاً يلغي اللا محدودية.

إذا  آمنت بوجود إله فمن الضروري أن تؤمن انه واحد لانها فكرة منطقية لا تحتاج إلى إثبات.

حتى الشياطين تؤمن بأن الله واحد.

الذات الإلاهية التي كشف عنها الكتاب المقدس تفيد أنه كثرة في واحد فيحوي في نفسه كل ما يحتاجه من كثرة و تنوع تمنعه أن يكون في احتياج لوجود شخص آخر معه.

أكبر إعلان لألوهية الله و أنه ثالوث في واحد كان في تجسد المسيح!